اخر الاخبار

إجراءات أوروبية لمكافحة التهرب الضريبي في إفريقيا

1 1 1 1 1 (0 اصوات)

 أصدر البرلمان الأوروبي قانونا يلزم الشركات متعددة الجنسيات بنشر تفاصيل أنشطتها في كل بلد التي تعمل فيها، وهو إجراء يشمل دول الاتحاد الأوروبي والدول النامية، في خطوة في مكافحة التهرب الضريبي في الدول الأكثر فقرا في العالم. وهي الدول الأكثر تضررا بسبب التهرب الضريبي، بحسب مانون أوبري رئيس منظمة أوكسفام فرنسا.

 

تقرير صادر عن الاتحاد الافريقي يكشف أن تدفقات رؤوس الأموال غير المشروعة والتي تشمل التهرب من دفع الضرائب كلّفت أكثر من تريليون دولار على مدى العقود الخمسة الماضية، وهو كانت له آثار كارثية على القارة.

ويضيف التقرير: "وبصرف النظر عن النتائج المترتبة على العجز في الميزانية، وانخفاض الإيرادات الضريبية الناتجة عن إخفاء الأموال التي يجب أن تدخل الحسابات العمومية، فإن لها تأثيرا مباشرا على انعدام الخدمات العامة مثل المدارس والمراكز الصحية والصرف الصحي والأمن والمياه والحماية الاجتماعية".

وفي إبريل الماضي، نشر مركز الأبحاث الأمريكي النزاهة المالية العالمية تقريرا تم تصديره من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي.

التقرير اعتبر إفريقيا المنطقة الأكثر عرضة للتدفقات غير القانونية لرؤوس الأموال، وقدّر الأموال غير المشروعة التي خرجت من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى منذ نهاية عام 2014، بما بين 7.5 و 11.6 بالمائة من التجارة العالمية.

يذكر أن ترتيبات شبيهة تم اتخاذها بالفعل من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ولكنها في الأساس تستهدف تبادل البيانات السرية بين الإدارات الضريبية، ويتعارض مع هذا القانون الجديد الذي يفرض الكشف العلني عن هذه البيانات.






أضف تعليق


كود امني
تحديث

تابعنا على

 
Facebook page Google+ page Follow me

حول الموقع

موقع اخباري منوع، يهتم بأخبار البلد على مدار الساعة و يهتم بصفة خاصة بأخبار ولاية آدرار، نسعى للوصول الى اكبر كم من المتصفحين والمتابعين الذين يؤمنون ان حرية الكلمة التزام وعهد لاينقض ، لذلك تلتزم اسرة " موريتانيا 24" بأن تكون مبرا حرا في عالم " الاعلام الالكتروني" الهادف للمساهمة في احداث الوعي المجتمعي ، وايصال المعلومة والخبر ، دون التأثير على اتجاهات تفكير المتلقي ، وافساح المجال امام المواطن للتعبير عن اراءه بحرية مطلقة . .
المدير الناشر للموقع