اخر الاخبار

حراك شبابي يحذر من التهاون وعدم المشاركة في الاستفتاء

1 1 1 1 1 (0 اصوات)

أطلق تيار الحراك الشبابي من أجل الإصلاحات الدستورية مساء أمس الإثنين حملة تعبئة وتحسيس في عرفات؛ كبرى مقاطعات العاصمة نواكشوط

وذلك من خلال مهرجان شعبي حاشد. وقد بدأت الحملة بتجمع جماهيري تم خلاله استعراض ضرورة وسبل إنجاح الإصلاحات الدستورية المقدمة للاستفاء يوم 5 أغسطس المقبل. وخلال حديثه أمام الجموع؛ حث رئيس الحراك الشبابي الداعم للإصلاحات الدستورية أحمد ولد محمدو مستشار وزير الاقتصاد والمالية جميع الحضور على ضرورة المشاركة بكثافة خلال اليومين المقبلين في التسجيل على اللوائح الانتخابية للمشاركة في عمليات التصويت ردا على الجهات التي تدعوا للمقاطعة تشكيكا في رشد الشعب الموريتاني وقدرته على اختيار ما يناسبه. كما قال الرئيس أحمد ولد محمدو إن الأقلية لا يمكنها التحكم في مصير غالبية الموريتانيين الذين تنادوا لحوار شامل قبل فترة أجمعوا خلاله على ضرورة تعزيز المكتسبات الديمقراطية من خلال إدخال تعديلات هامة تضمن للبلد تحسين نظامه الديمقراطي بشكل يحقق التنمية الشاملة. كما أكد ولد محمدو على أن مسؤولية الشباب مضاعفة نظر لما تتضمنه الإصلاحات من توسيع للمشاركة في اتخاذ القرار ومواجهة التحديات المستقبلية التي تواجه البلد.

وحذر رئيس الحراك الداعم للإصلاحات من التهاون وعدم المشاركة في هذا الاستفتاء من طرف الشعب الذي هو صاحب السلطة الأولى والأخيرة ومن يحق له بشكل مطلق تقرير ما يريده الموريتانيون لمستقبلهم. وتخللت النشاط مداخلات لبعض قادة التيار بمختلف اللغات الوطنية ثمنت في مجملها الهبة الشبابية التي انطلقت اليوم والتي ستتواصل إلى أن يحتفل الشعب بتمرير هذه الإصلاحات الدستورية تمسكا بالنظام الذي رفع راية إعادة التأسيس وقدم الكثير لأبناء هذا الشعب بعد عقود عجاف.

وفي نهاية التظاهرة نظم الحاضرون مسيرة راجلة في سابقة من نوعها- وفقا لإيجاز من التيار- وتوجهوا مباشرة الى مباني بلدية عرفات حيث تم تسجيل المئات من المواطنين تأكيدا على تمسك الشعب الموريتاني بالمشاركة في هذا الاستفتاء وإنجاحه.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تابعنا على

 
Facebook page Google+ page Follow me

حول الموقع

موقع اخباري منوع، يهتم بأخبار البلد على مدار الساعة و يهتم بصفة خاصة بأخبار ولاية آدرار، نسعى للوصول الى اكبر كم من المتصفحين والمتابعين الذين يؤمنون ان حرية الكلمة التزام وعهد لاينقض ، لذلك تلتزم اسرة " موريتانيا 24" بأن تكون مبرا حرا في عالم " الاعلام الالكتروني" الهادف للمساهمة في احداث الوعي المجتمعي ، وايصال المعلومة والخبر ، دون التأثير على اتجاهات تفكير المتلقي ، وافساح المجال امام المواطن للتعبير عن اراءه بحرية مطلقة . .
المدير الناشر للموقع