اخر الاخبار
  • الرئيسية
  • سياسة
  • الحزب الحاكم يبدأ نشاطاته الرمضانية و رئيسه يدعو إلى تأمل خطاب الرئيس " عزيز"

الحزب الحاكم يبدأ نشاطاته الرمضانية و رئيسه يدعو إلى تأمل خطاب الرئيس " عزيز"

1 1 1 1 1 (0 اصوات)

نظمت اتحادية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بانواكشوط الشمالية مساء اليوم الأربعاء 5 رمضان 1438ه، حفل إفطار جماهيري حاشد

بحي الترحيل بمقاطعة توجنين ترأسه رئيس الحزب الأستاذ : سيدي محمد ولد محم، على رأس وفد حزبي هام ضم الامين العام للحزب والعديد من أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للحزب وعدد من الوزراء والأطر والشخصيات الحزبية البارزة ، وكان في استقبالهم لدى وصولهم مكان الحفل الأمين الاتحادي للحزب على مستوى ولاية انواكشوط الشمالية المهندس / أحمد جدو ولد الزين محاطا بطاقمه الحزبي .

كانت البداية بكلمة لرئيس قسم الحزب بالمقاطعة العمدة سيدي محمد ولد خيده رحب فيها برئيس الحزب والوفد المرافق له وشكر الحضور على المشاركة في الإفطار.

وبدوره هنأ الفقيه الأستاذ : محمد لمجد ولد محمد عيسى الحضور بحلول رمضان وذكرهم ببعض واجبات الصيام و مستحباته وحذرهم من مبطلاته ومكروهاته  ورغبهم في الصيام مذكرا بما أعد الله للصائم من الخير والأجر مستدلا بالأحاديث والآيات، شاكرا في نفس الوقت قيادة الحزب على هذا العمل الخيري الجبار الذي دأبت عليه  منذ أن تولى قيادة الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم.

وفي كلمة له بالمناسبة قال رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم:” مناضلي ومناضلات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ساكنة الترحيل، تقبل الله صيامنا وصيامكم وضاعف لنا ولكم الأجر ؛ أيها الحضور الكريم يشرفني أن  أجلس معكم على مائدة  الإفطار في مساء اليوم الخامس من رمضان شهر الخير والبركة، وأشارككم فرحة الصائم بالفطور وذلك في بداية النسخة الثالثة من عملية إفطار الصائم التي دأب الحزب على تنظيمها منذ  ثلاث سنوات” .

وأضاف رئيس الحزب قائلا: “إن هذه العملية بجميع مكوناتها والتي تبدأ بهذا الإفطار الذي ترونه ثم المكونات الأخرى والتي تزداد كل مرة والحمد لله، تمت خلالها هذه السنة زيادة كمية السلات الغذائية التي توزع يوميا على الفئات الهشة من المواطنين، كما تمت إضافة مكونة جديدة لا تقل أهمية إن لم تكن الأهم، وهي مكونة الصحة “القافلة الطبية” التي أطلب منكم التعاون مع القائمين عليها من أجل تسهيل مهمتهم  وذلك بتوصيلهم الى المحتاجين والضعفاء من أجل معاينتهم وتقديم الدواء لهم”.

وبالمناسبة يقول رئيس حزب الاتحاد :”أشكر عشرات الأطباء الذين يشاركوننا العملية هذه السنة متطوعين بأجهزتهم وخبرتهم وأوقاتهم، من أجل معالجة المرضى وإجراء الفحوصات والاستشارات الطبية المجانية لسكان مقاطعات انواكشوط التسع، كما أشكر المتبرعين بالأدوية، خاصة اتحادية  موردي الدواء التي يوجد ممثلوها معنا الآن، أشكرهم على ما قدموه من كميات الدواء التي ستصرف للمحتاجين بشكل مجاني، وكذلك منظمة “أمامي” الغير حكومية التي سبق أن شاركت معنا في قافلة طبية قامت بعلاج ساكنة مدينة النعمة في السنة الماضية وهي تشارك معنا اليوم في العملية الرمضانية”.

ومضى الاستاذ سيدي محمد ولد محم مضيفا: “أيها الحضور الكريم لا يفوتني هنا أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان إلى كل من شارك من قريب أومن بعيد في إنجاح هذه العملية سواء  في نسختها الحالية أو النسخ السابقة،  والشكر موصول لكافة أمانات الحزب الشباب النساء الإعلام أمانة التطوع المعنية الأولى بالعملية”.

وقبل أن ينهي رئيس حزب الاتحاد كلمته قال :”أيها المناضلون أدعوكم الى تأمل خطاب فخامة رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز الرئيس المؤسس لحزب الاتحاد والذي دعا فيه إلى التسامح والوحدة ونبذ التفرقة والوقوف صفا واحدا أمام دعاة التفرقة أعداء الأمة، واعلموا أن قوتنا في وحدتنا، خاصة أننا نعيش أجواء شهر رمضان الكريم شهر البذل والعطاء والتسامح، وسنلتقي إن شاء الله يوم السابع والعشرين من رمضان لنقدم حصيلة هذه العملية طيلة الشهر المبارك”.

نشير إلى أن هذه العملية التي دأب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على تنظيمها منذ ثلاث سنوات تشكل مساهمة ميدانية فعالة في إشاعة ثقافة التطوع والعمل الخيري، كما تمثل فرصة للقاء قيادة الحزب مع أكبر عدد من المواطنين خلال هذا الشهر الكريم للاستماع إليهم والتعرف على مشاكلهم عن قرب والبحث لها عن حلول.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تابعنا على

 
Facebook page Google+ page Follow me

حول الموقع

موقع اخباري منوع، يهتم بأخبار البلد على مدار الساعة و يهتم بصفة خاصة بأخبار ولاية آدرار، نسعى للوصول الى اكبر كم من المتصفحين والمتابعين الذين يؤمنون ان حرية الكلمة التزام وعهد لاينقض ، لذلك تلتزم اسرة " موريتانيا 24" بأن تكون مبرا حرا في عالم " الاعلام الالكتروني" الهادف للمساهمة في احداث الوعي المجتمعي ، وايصال المعلومة والخبر ، دون التأثير على اتجاهات تفكير المتلقي ، وافساح المجال امام المواطن للتعبير عن اراءه بحرية مطلقة . .
المدير الناشر للموقع